كنيسه رئيس الملائكه ميخائيل بالاقصر

كنيسه رئيس الملائكه ميخائيل بالاقصر وهو موقع مؤقت

المواضيع الأخيرة

» فينك ياصاحبى
الأربعاء مايو 01, 2013 12:11 am من طرف رأفت ابن المسيح

» ( الانبا أمونيوس )
الجمعة أبريل 12, 2013 12:10 am من طرف رأفت ابن المسيح

» موسوعة قصائد البابا الصوتية
السبت يوليو 09, 2011 6:15 pm من طرف ريمون عفى

» مجموعة كليبات خاصة باسبوع الآلام
الثلاثاء أبريل 05, 2011 2:14 pm من طرف نانا

» + القمص /أنطونيوس القمص/عاذر القمص/متى وكيــــــــــل المطرانية
الثلاثاء أبريل 05, 2011 2:07 pm من طرف نانا

» يارب لماذا
الثلاثاء أبريل 05, 2011 1:47 pm من طرف نانا

» السفينة تيتانيك
الثلاثاء أبريل 05, 2011 1:28 pm من طرف نانا

» هام وعاجل جدا لجميع المواقع والمنتديات المسيحية
الثلاثاء أبريل 05, 2011 1:15 pm من طرف نانا

» آيات من الكتاب المقدس للتغلب على الإكتئاب
الثلاثاء أبريل 05, 2011 1:08 pm من طرف نانا

التبادل الاعلاني


    6- الالتزام بطقس ثابت في صلاة القداس

    شاطر
    avatar
    رأفت يوسف توفيق
    عضو متشارك
    عضو متشارك

    عدد المساهمات : 1097
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 26/09/2009
    العمر : 49
    الموقع : قلب الرب يسوع

    6- الالتزام بطقس ثابت في صلاة القداس

    مُساهمة من طرف رأفت يوسف توفيق في الأربعاء سبتمبر 30, 2009 12:19 pm

    قد يتسائل البعض: لماذا نلتزم بطقس ثابت في الصلاة؟

    الرد:

    عدم وجود ثبات في الطقس أدي الي أن البروتستانت طلع منهم أدفنتست، شهود يهوة، لكن ثبات الطقس المُسَلَّم من جيل الي جيل يحفظ التقليد والتسليم عبر الاجيال. الطقس مصدر مهم من مصادر التقليد (Tradition) لأن التقليد هو التسليم الشفاهي لحياة معاشه. لذلك يقول بولس الرسول في (1 كو 11:11) سلمتكم ما قد تسلمته، التقليد ليس محاكاه (Timition ) ولكن تسليم لأن المحاكاه هي حركي ظاهري لا يفيد كثيراً لأن ليس له جوهر ومن هنا كانت أهمية الثبات في الطقس يحفظ التقليد والتسليم عبر الاجيال. طبعاً التقليد دون فهم يسيئ للطقس، إذاً يجب فهم الكلمات، الحركات، الالحان. إذاً عمل الروح القدس لا يتغير لذلك عندنا ثبات في الطقس وفي الصلاه.



    لذلك:

    1- الطقس لا يتغير ولكن يتجدد فهمه روحياً.

    2- يجعل الطقس له قوة مؤثرة ومتجدده عبر الأيام بدليل الانسان يخرج من القداس ويريد سماعه مره أخري. لأن عمل الله ممتد غير محدود لأن الله غير محدود.

    3- والكلمات مستوحاه من الكتاب المقدس.

    4- شمولية طقس القداس "شامل كامل" وكأن السيد المسيح يحتضن العالم كله من خلال القداس الإلهي. الطقس يعبر عن الايمان الثابت.



    س: ما الفرق بين العبادة قديماً في العهد القديم والعهد الجديد؟

    ج : نوعية العبادة تعلن عن مصير الإنسان بعد الموت، ففي العهد القديم كان المصير هو الجحيم لذلك كانت واجهة العبادة الي الغرب تشير للموت عبادة موت، نوع العبادة كانت تظهر بشاعه الخطية (الدم والنار) ورئيس الكهنة كان يدخل مرة واحدة قدس الاقداس في السنة يرش الدم، فهل يمكن تخيل رائحة قدس الأقداس بعد سنة… صعبة جداً. اشارة لسلطان الخطية الذي يعطي هذه الرائحة وبشاعتها. مصدر البحث: موقع كنيسة الأنبا تكلا.

    أما في العهد الجديد: المصير هو الحياة الابدية فالعبادة تشير الي الحياة ننظر للشرق إشارة للحياة، لأن السيد المسيح هو شمس البر، الشر إشارة للحياة، كما تشرق الشمس تدب الحياة علي الإرض وإتساع العبادة يشير الي قوتها.

    العبادة في العهد الجديد عبادة غير دموية (روحية) ذبيحة البخور والخبز والخمر المتحول الي جسد ودم كريم لذلك نجد فرق بين مذبح النحاس في العهد القديم تقدم عليه ذبائح دموية أما المذبح في العهد الجديد يقدم عليه بخور ذبيحة روحية.

    ولذلك اتسعت العبادة اشارة الي قوتها وعظمتها هناك صلاة جميلة في القداس الباسيلي لذهبي الفم بالخولاجي أما الخروف فروحي وأما السكين فنطقية غير جسمية نطقيه (ليس مادية " روحية ")، جسمية (غير جسدية)

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18, 2017 3:11 am