كنيسه رئيس الملائكه ميخائيل بالاقصر

كنيسه رئيس الملائكه ميخائيل بالاقصر وهو موقع مؤقت

المواضيع الأخيرة

» فينك ياصاحبى
الأربعاء مايو 01, 2013 12:11 am من طرف رأفت ابن المسيح

» ( الانبا أمونيوس )
الجمعة أبريل 12, 2013 12:10 am من طرف رأفت ابن المسيح

» موسوعة قصائد البابا الصوتية
السبت يوليو 09, 2011 6:15 pm من طرف ريمون عفى

» مجموعة كليبات خاصة باسبوع الآلام
الثلاثاء أبريل 05, 2011 2:14 pm من طرف نانا

» + القمص /أنطونيوس القمص/عاذر القمص/متى وكيــــــــــل المطرانية
الثلاثاء أبريل 05, 2011 2:07 pm من طرف نانا

» يارب لماذا
الثلاثاء أبريل 05, 2011 1:47 pm من طرف نانا

» السفينة تيتانيك
الثلاثاء أبريل 05, 2011 1:28 pm من طرف نانا

» هام وعاجل جدا لجميع المواقع والمنتديات المسيحية
الثلاثاء أبريل 05, 2011 1:15 pm من طرف نانا

» آيات من الكتاب المقدس للتغلب على الإكتئاب
الثلاثاء أبريل 05, 2011 1:08 pm من طرف نانا

التبادل الاعلاني


    بعض ملاحظات على التناول

    شاطر
    avatar
    رأفت يوسف توفيق
    عضو متشارك
    عضو متشارك

    عدد المساهمات : 1097
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 26/09/2009
    العمر : 49
    الموقع : قلب الرب يسوع

    بعض ملاحظات على التناول

    مُساهمة من طرف رأفت يوسف توفيق في الأربعاء سبتمبر 30, 2009 12:25 pm

    - الجوهرة الامامية المسماه بالرأس يتناول منها الكاهن الخديم وممكن بقية الكهنة وشمامسة المذبح لو القربانة كبيرة أما لو كانت القربانة صغيرة يتناول الكاهن الشريك والشمامسة من الجوهرة الخلفية، وهو يناول يقول: "جسد الرب يسوع المسيح يعطي لمغفرة الخطايا وحياة أبدية لمن يتناول منه" نفس العبارات التي قالها السيد المسيح لتلاميذه.

    - موضوع بغير اختلاط ولا امتزاج ولا تغيير:
    <BLOCKQUOTE>

    اختلاط: لو خلطنا مثلاً زلط برمل ممكن أن نفصلهم فيما بعد عن بعض لكن اللاهوت لا ينفصل عن الناسوت.

    ولا امتزاج: أي لم يحدث الغاء لخصائص الناسوت باللاهوت، بعض الكنائس تتهمنا أننا عندما نقول طبيعة واحدة أي نلغي الناسوت، أي أوطاخية، فهم يعتبرونا أوطاخيين، فلم يحدث اختلاط ولا امتزاج.

    ولا تغيير: فالناسوت بفاعليته كما هو واللاهوت بفاعليته كما هو، كما النار والفحم: خصائص النار موجودة وخصائص الفحم الموجودة..</BLOCKQUOTE>



    لماذا نقول: وأعترف الاعتراف الحسن أمام بيلاطس البنطي؟

    ج: أي أنه حمل بلا عيب لم يستطع بيلاطس ان يشهد علي السيد المسيح شهادة بها لوم أو إدانه فبيلاطس شهد أنه لم يجد فيه عله واحدة فنحن نستشهد بهذا.

    "وقدمه عنا علي الصليب ولاهوته لم يفارق ناسوته لحظة واحدة ولا طرفة عين" لأنه لو حدث انفصال بين الناسوت واللاهوت يكون معني الفداء قد اختل.

    بعدما يقول الاعتراف أبونا يركع أمام المذبح ويصلي صلوات من أجل إستحقاق التناول ويقول: "كل مجد وإكرام للثالوث القدوس الاب والإبن والروح القدس.. حل وإغفر لنا.. اجعلنا مستحقين لتناول جسدك المقدس ودمك الكريم.. ". مصدر البحث: موقع كنيسة الأنبا تكلا.

    الشماس يكون ماسكاً الصليب بيده اليمين ولفافه مثلثه وشمعه بيده الشمال وهذا المنظر يشير إلي الملائكة الذين يسترون وجوههم ولا يستطيعون النظر بما نتناوله نحن. "الذي تشتهي الملائكة أن تراه".

    وبعد مرد الشماس يقول الشعب "ذوكصاصي كيريي" يعني "المجد لك يارب المجد" فعلا شئ عجيب أن يصير الإله مأكلاً.
    الي هنا أعاننا الرب.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18, 2017 3:15 am