كنيسه رئيس الملائكه ميخائيل بالاقصر

كنيسه رئيس الملائكه ميخائيل بالاقصر وهو موقع مؤقت

المواضيع الأخيرة

» فينك ياصاحبى
الأربعاء مايو 01, 2013 12:11 am من طرف رأفت ابن المسيح

» ( الانبا أمونيوس )
الجمعة أبريل 12, 2013 12:10 am من طرف رأفت ابن المسيح

» موسوعة قصائد البابا الصوتية
السبت يوليو 09, 2011 6:15 pm من طرف ريمون عفى

» مجموعة كليبات خاصة باسبوع الآلام
الثلاثاء أبريل 05, 2011 2:14 pm من طرف نانا

» + القمص /أنطونيوس القمص/عاذر القمص/متى وكيــــــــــل المطرانية
الثلاثاء أبريل 05, 2011 2:07 pm من طرف نانا

» يارب لماذا
الثلاثاء أبريل 05, 2011 1:47 pm من طرف نانا

» السفينة تيتانيك
الثلاثاء أبريل 05, 2011 1:28 pm من طرف نانا

» هام وعاجل جدا لجميع المواقع والمنتديات المسيحية
الثلاثاء أبريل 05, 2011 1:15 pm من طرف نانا

» آيات من الكتاب المقدس للتغلب على الإكتئاب
الثلاثاء أبريل 05, 2011 1:08 pm من طرف نانا

التبادل الاعلاني


    ما فيش مستحيل

    شاطر

    يسوع رفيقى
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 50
    السٌّمعَة : 13
    تاريخ التسجيل : 07/10/2009

    ما فيش مستحيل

    مُساهمة من طرف يسوع رفيقى في الخميس أكتوبر 08, 2009 1:02 pm

    كان فيه بنت في الثانوية العامةاسمها (عبير )

    راحت مره

    السوق مع امها

    وقابلت واحد وعاكسها واداها رقمه المهم اخذت الرقم واتصلت

    بيه

    واتعرفت عليه وهو اسمه (خالد) اتعرفو على بعض وزادت العلاقه

    وقوت

    بينهم ... كل واحد

    منهم

    عايز

    يقابل الثاني بس مافيش فرصة وفجأه جت فكره لخالد

    قال لعبير تيجي نتقابل عند مدرستك

    قالت عبير:: ازاي يعني؟؟؟

    قال اسمعي انتي ابوكي

    بيوصلك الصبح كل يوم بنفسه بس بعد

    كده بيروح

    الشغل بتاعه.. صح؟

    قالت صح

    قال: خلاص .. انا اعدي

    عليكي

    بعربيتي وتركبي معايا

    قالت :بس المديره ممكن تكلم البيت

    قال :: افصلي التليفون وارتاحي

    قالت::بس خايفه اتأخر

    قال جربي و ح

    نشوف

    المهم راح ابو عبير

    ووصل بنته للمدرسه ومشى .. وثواني

    وخالد وقف
    بعربيته - سيارته - وركبت

    عبير بسرعه وراحو كوفي شوب فخم وقعدوا

    يتكلموا

    ولما جت الساعه واحدة

    راح خالد ونزل عبير ورجعت البيت وهي خايفه بس الحمدلله

    المديرة
    ماتصلتش .. وكلمت خالد على طول وقالت ان اهلها ما

    عرفوش

    واتكلموا شوية.. وقالها خالد : ايه رأيك اقابلك بكره ؟؟

    قالت :لالا مش كل مره تسلم

    الجره

    قال :المره دي جايبلك هديه

    قالت :اوكي ..عدي عليا و ح اشوف الوضع

    ومر خالد في الوقت نفسه وركبت عبير

    المهم اخذو على كده اسبوع بحاله من السبت الى الاربعاء

    واطّورت

    العلاقة بينهم الى مقابلات في شقة خالد الخاصة

    وجيه يوم السبت ..اليوم اللي نسيت فيه عبير انها تفصل

    التليفون..

    وطلعت مع خالد

    وفي بيت عبير التليفون رن

    ام عبير:الو المديره

    الو السلام عليكم

    ام عبير :عليكم السلام مين اللي بتتكلم؟؟

    المديره::انا الاستاذه

    هدى مديرة المدرسه اللي بتدرس في:اهلا بيكي

    خير؟

    المديره :لا مافيش غير كل خير بس عبير ليها اسبوع

    ما جاتش المدرسة

    هي تعبانة

    ولا حاجة؟

    ام عبير ::ازاا

    ..((وفهمت الموضوع بسرعة

    أ..أ.. ايوة

    الله يسلمك البنت تعبانة شوية

    المديره :: لا لا الف سلامة عليها

    مع السلامه

    ام عبير دارت بيها الدنيا وما تعرفش تعمل ايه .. هل تقول

    سمعته لابو عبير ولا تمسك البنت وتسالها ؟؟..؟؟

    المهم قالت لابو عبير عن كل شيء وقالها اسمعي ماتقوليلهاش

    اي حاجةوانا ح اعرف بتروح فين

    ويوم الاحد وصّل

    ابو عبير بنته ومشى شوية ووقف ..وشاف

    طبعا

    عربية

    خالد وهي بتقف وبنته وهي بتركبها ومشى وراهم ابو عبير

    ماوصلوا للعمارة اللي فيها شقة

    خالد.... ونزل ومسك البواب

    لحد

    ماعرف

    رقم الشقة وطلع ابو عبير

    وهوّ ييطلع السلم قابل خالد نفسه وهوّ

    نازل بس

    طبعا

    ماعرفوش

    المهم.. ضرب ابو عبير جرس باب الشقة وفتحت

    عبير

    وانصدمت ساعة

    ما

    شافت ابوها.. ونزل فيها ضرب لحد ما جريت منه

    وراحت

    للمطبخ

    واخذت

    السكينه عايزة بس تبعد

    ابوها

    عنها بس غلطت وضربته

    في صدره

    بالسكينة

    ووقع الاب من طوله مغمى عليه

    وجه خالد وشاف الموقف وقال لعبير بسرعه

    شيلي معايا للحمام

    وحطوه في ((البانيو)) وملوه ميه وحطو عليه

    علبتين مسحوق

    غسيل عشان

    الرغوة ماتبيّنش اللي تحتها

    وطلعوا ورجعت البنت

    للمدرسه وبالها مش في عقلها ..مش مصدقة

    بتفكر في اللي جرى هل حقيقه ولا خيال ..المهم طلعت من

    المدرسه

    ورجعت لبيتها وضربت

    الجرس

    وكانت المفاجأه الغريبة : ابوها

    فتحلها....

    قامت صوتت طبعا وقالت ::ابويا مش ممكن ..مش

    معقول

    رد أبوها

    وقال

    مع تــــايــد

    الجديد

    مافـيـش

    مستحيـــــــــــــــــــــل

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 8:43 pm