كنيسه رئيس الملائكه ميخائيل بالاقصر

كنيسه رئيس الملائكه ميخائيل بالاقصر وهو موقع مؤقت

المواضيع الأخيرة

» فينك ياصاحبى
الأربعاء مايو 01, 2013 12:11 am من طرف رأفت ابن المسيح

» ( الانبا أمونيوس )
الجمعة أبريل 12, 2013 12:10 am من طرف رأفت ابن المسيح

» موسوعة قصائد البابا الصوتية
السبت يوليو 09, 2011 6:15 pm من طرف ريمون عفى

» مجموعة كليبات خاصة باسبوع الآلام
الثلاثاء أبريل 05, 2011 2:14 pm من طرف نانا

» + القمص /أنطونيوس القمص/عاذر القمص/متى وكيــــــــــل المطرانية
الثلاثاء أبريل 05, 2011 2:07 pm من طرف نانا

» يارب لماذا
الثلاثاء أبريل 05, 2011 1:47 pm من طرف نانا

» السفينة تيتانيك
الثلاثاء أبريل 05, 2011 1:28 pm من طرف نانا

» هام وعاجل جدا لجميع المواقع والمنتديات المسيحية
الثلاثاء أبريل 05, 2011 1:15 pm من طرف نانا

» آيات من الكتاب المقدس للتغلب على الإكتئاب
الثلاثاء أبريل 05, 2011 1:08 pm من طرف نانا

التبادل الاعلاني


    عند مجيء الرب: من يؤخذ ومن يترك؟‏

    شاطر
    avatar
    رأفت يوسف توفيق
    عضو متشارك
    عضو متشارك

    عدد المساهمات : 1097
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 26/09/2009
    العمر : 48
    الموقع : قلب الرب يسوع

    عند مجيء الرب: من يؤخذ ومن يترك؟‏

    مُساهمة من طرف رأفت يوسف توفيق في الأحد سبتمبر 27, 2009 8:36 pm

    عند مجيء الرب: من يؤخذ ومن يترك؟



    + جاء في إنجيل معلمنا لوقا البشير "في تلك الليلة يكون أثنان على فراش واحد فيؤخذ الواحد ويترك الآخر، تكون اثنتان تطحنان معاً فتؤخذ الواحدة وتترك الأخرى، يكون اثنان في الحقل فيؤخذ الواحد ويترك الآخر" (لو17: 34-36).

    + لكن ما المقصود بهذه الكلمات التي قالها رب المجد يسوع؟

    + المقصود هو:

    + اثنان على فراش واحد: زوج تقي وزوجة شريرة أو العكس يؤخذ التقي ويترك الغير تقى عند مجيء الرب الثاني الذي فيه يُظهر الرب خفايا القلوب.

    + اثنتان تطحنان معاً، تعملان على رحى أتعاب الحياة، إحداهما تتعب لأجل معيشتها ومن تعولهم ولكنها لاتنسى إلهها، والأخرى تتعب وتتعب.. تهدم وتبني لاتشبع من مال أو شهوات. عند مجيء الرب تؤخذ المؤمنة الشاكرة الراضية وتترك صاحبة أتعاب المجد العالمي الباطل.

    + اثنان في الحقل، حقل الخدمة، الأول يعمل لمجد المسيح وإعلاء اسمه المبارك والثاني يعمل لمجد نفسه. يخدم ليجمع المال والشهرة، ينحرف في تعليمه، يخترع بدعاً وهرطقات. عند مجيء الرب يؤخذ الأمين لينال الإكليل ويترك الثاني ليحترق مع عمله في عذاب أبدي.

    + عند مجيء الرب حقاً.. من يؤخذ ومن يترك؟

    لنستعد لأن مجيئه على الأبواب، لنحترس حتى لاتثقل قلوبنا في خمار الياة أو تضيع مجهوداتنا في معارك بعضنا مع بعض.

    لنطلب من الرب أن يعد قلوبنا لمجيئه الثاني المخوف المملوء مجداً.



    منقول

    اذكروا كل من له تعب واذكروني في صواتكم

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 7:36 am