كنيسه رئيس الملائكه ميخائيل بالاقصر

كنيسه رئيس الملائكه ميخائيل بالاقصر وهو موقع مؤقت

المواضيع الأخيرة

» فينك ياصاحبى
الأربعاء مايو 01, 2013 12:11 am من طرف رأفت ابن المسيح

» ( الانبا أمونيوس )
الجمعة أبريل 12, 2013 12:10 am من طرف رأفت ابن المسيح

» موسوعة قصائد البابا الصوتية
السبت يوليو 09, 2011 6:15 pm من طرف ريمون عفى

» مجموعة كليبات خاصة باسبوع الآلام
الثلاثاء أبريل 05, 2011 2:14 pm من طرف نانا

» + القمص /أنطونيوس القمص/عاذر القمص/متى وكيــــــــــل المطرانية
الثلاثاء أبريل 05, 2011 2:07 pm من طرف نانا

» يارب لماذا
الثلاثاء أبريل 05, 2011 1:47 pm من طرف نانا

» السفينة تيتانيك
الثلاثاء أبريل 05, 2011 1:28 pm من طرف نانا

» هام وعاجل جدا لجميع المواقع والمنتديات المسيحية
الثلاثاء أبريل 05, 2011 1:15 pm من طرف نانا

» آيات من الكتاب المقدس للتغلب على الإكتئاب
الثلاثاء أبريل 05, 2011 1:08 pm من طرف نانا

التبادل الاعلاني


    كيفية تحليلأسباب القلق وإزالته

    شاطر

    يسوع رفيقى
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 50
    السٌّمعَة : 13
    تاريخ التسجيل : 07/10/2009

    كيفية تحليلأسباب القلق وإزالته

    مُساهمة من طرف يسوع رفيقى في الثلاثاء أكتوبر 13, 2009 2:18 pm




    ذكر أرسطو أنه يوجد ثلاث خطوات لإزالة الهم والقلق وهى:
    1-
    استخلص الحقائق.
    2-
    حلل هذه الحقائق.
    3-
    اتخذ قراراً حاسماً ثم اعمل بمقتضى هذا القرار. إن نصف المشكلات التي تسبب القلق منشؤها أن الناس يحاولون اتخاذ القرارات قبل أن تتوفر لهم المعلومات الكافية التي تتيح لهم اتخاذ قرار ما. وإذا بذل الإنسان شيئاً من وقته للحصول على الحقائق المجردة فإن قلقه غالباً ما يتبخر على ضوء المعرفة التي يجنيها.
    هناك طريقتان تساعدان على رؤية الحقائق المجردة:
    1-
    عندما أحاول استخلاص الحقائق أتظاهر كأنما أستخلصها لا لنفسي ولكن لشخص آخر وهذا الاتجاه يساعدني على اتخاذ نظرة محايدة إلى الحقائق المجردة من العواطف.
    2-
    في أثناء جمع الحقائق التي في مصلحتي والتي تنافي مصلحتي أدرسهما جيداً، وغالباً ما أجد الرأي السديد شيئاً يتوسط هذين النقيضين.
    على سفح جبل لونجز بك في كولورادوا توجد شجرة ضخمة جداً نبتت منذ أربعمائة عام، وكانت قبلاً شجرة صغيرة عندما وضع خريستوفر كولومبس قدميه ببلدة سان سلفادور، ولقد أصيبت هذه الشجرة الماردة في خلال حياتها الطويلة بالصواعق عدة مرات ومرت بها العواصف العاتية على مدى أربعمائة عام متوالية ولكنها صمدت في مكانها، ولكن حدث أن زحف جيش من النمل الأبيض على هذه الشجرة الضخمة وأخذ النمل الأبيض ينخر في هذه الشجرة ويقرضها حتى سويت بسطح الأرض ولم يعد لها وجود بفعل هذه الحشرات الضئيلة.
    ألا ترانا مثل هذه الشجرة؟ أولسنا ننجو في كثير من الأحيان من الأعاصير والبروق والرعود التي تعترض حياتنا ثم نسلم بعد ذلك قلوبنا للهموم وللقلق فيكون مصيرنا مثلها.
    لقد قال أحد الجنود عن ذكرياته أثناء الحرب العالمية الثانية أنه اتخذ مكانه في خندق ضيق يشبه القبر، وما كاد يرقد في هذا الخندق الضيق توطئة للاحتماء به من الغارات الجوية حتى لم تلبث الطائرات الألمانية أن تلقي بقنابلها التي كانت تتفجر من حول الخندق مثل الجحيم، فتجمدت أطراف هذا الجندي من فرط الرعب ولم يستطع أن يذوق النوم لمدة خمس ليال وصار حطاماً بشرياً وأحس أن مصيره هو الجنون في هذا القبر، ولكنه قاوم وابتدأ يفكر ويستخلص الحقيقة بأن خمس ليال قد انقضت ومازال حياً ومازال أفراد أسرته أحياء، ثم اتخذ قراراً حاسماً أن يكف عن القلق وذلك بالانشغال بعمل مُجد، فأخذ يبني سقفاً خشبياً فوق خندقه ليحميه من شظ--- القنابل والمدافع واستطاع أن ينام خلال الغارات الجوية وبدأ يحث زملائه لتقوية أراواحهم بالعمل وبهذا تبدد القلق وزال الخوف.
    بقدر ما يزداد الليل سواداً يزداد الفجر اقتراباً وبقدر ما تكون الغيوم مظلمة تزداد الأمطار التي تعطي الحياة غزارة وبقدر ما يزداد ارتفاعها فإن هذا لا يزعج هدوء الأعماق لأن الذي يعيش في ظل القدير لا يتزعزع وتزال أسباب قلقه.
    ليت كل متضايق متألم يواجه مشكلة أن يجعل القلق والألم دفعة قوية للنمو في القامة الروحية حتى تصبح حياته أكثر تقوى وأوفر قوة وخبرة روحية.
    avatar
    رأفت يوسف توفيق
    عضو متشارك
    عضو متشارك

    عدد المساهمات : 1097
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 26/09/2009
    العمر : 48
    الموقع : قلب الرب يسوع

    رد: كيفية تحليلأسباب القلق وإزالته

    مُساهمة من طرف رأفت يوسف توفيق في السبت أكتوبر 17, 2009 11:06 pm


      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 8:41 pm