كنيسه رئيس الملائكه ميخائيل بالاقصر

كنيسه رئيس الملائكه ميخائيل بالاقصر وهو موقع مؤقت

المواضيع الأخيرة

» فينك ياصاحبى
الأربعاء مايو 01, 2013 12:11 am من طرف رأفت ابن المسيح

» ( الانبا أمونيوس )
الجمعة أبريل 12, 2013 12:10 am من طرف رأفت ابن المسيح

» موسوعة قصائد البابا الصوتية
السبت يوليو 09, 2011 6:15 pm من طرف ريمون عفى

» مجموعة كليبات خاصة باسبوع الآلام
الثلاثاء أبريل 05, 2011 2:14 pm من طرف نانا

» + القمص /أنطونيوس القمص/عاذر القمص/متى وكيــــــــــل المطرانية
الثلاثاء أبريل 05, 2011 2:07 pm من طرف نانا

» يارب لماذا
الثلاثاء أبريل 05, 2011 1:47 pm من طرف نانا

» السفينة تيتانيك
الثلاثاء أبريل 05, 2011 1:28 pm من طرف نانا

» هام وعاجل جدا لجميع المواقع والمنتديات المسيحية
الثلاثاء أبريل 05, 2011 1:15 pm من طرف نانا

» آيات من الكتاب المقدس للتغلب على الإكتئاب
الثلاثاء أبريل 05, 2011 1:08 pm من طرف نانا

التبادل الاعلاني


    ملف كامل عن تغذية الطفل

    شاطر
    avatar
    رأفت يوسف توفيق
    عضو متشارك
    عضو متشارك

    عدد المساهمات : 1097
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 26/09/2009
    العمر : 48
    الموقع : قلب الرب يسوع

    ملف كامل عن تغذية الطفل

    مُساهمة من طرف رأفت يوسف توفيق في السبت أكتوبر 31, 2009 12:04 am

    المرحلة الأولى من الولادة حتى الشهر الرابع

    الرضاعة الطبيعية...

    إن حليب الأم هو الحليب الطبيعي الأمثل للطفل السليم لأنه لا يحتاج إلى تحضير أوتعقيم خالٍ من الجراثيم ويساعد الطفل على النمو السليم- ويقلل من خطر الأمراض ويعطي الطفل مناعة أقوى.ويدر الحليب مع زيادة الرضعات إن الأطفال الذين يرضعون حليب الأم أقل تعرضاً لأمراض الحساسية والإسهال كما أن العلاقة الحميمة والفريدة أقوى بين الأمهات والمرضعات وأطفالهن حيث يشعر الطفل بالحنان والدفء وتشعر الأم بالغبطة والسرور.

    إن الأطفال والمواليد يحتاجون للرضاعة كل ساعتين أو ثلاثة ساعات أي من (6- 9) رضعات في اليوم.


    الرضاعة الصناعية...

    في حالة عدم تمكن الأم من الرضاعة الطبيعية لأسباب صحية يجب استشارة الطبيب أو الزائرة الصحية أو إخصائي الحمية عن إفيد أنواع الحليب وكيف تعدين الرضعة وتأكدي من أن زجاجات الرضاعة قد تم تعقيمها بالشكل السليم.

    إن الرضعات الجاهزة يجب أن تحفظ بالثلاجة لحين استعمالها.الزجاجات التي تحفظ بالخارج يجب أن تستعمل خلال ساعة من الوقت. إذا كنت تنوين الخروج لأكثر من ثلاث ساعات يجب أن تأخذي معك الحليب والأدوات اللازمة لإعداد الرضعات خارج المنزل وحافظة (ثيرموس) مليئة بالماء المغلي.

    المرحلة الثانية

    عمر 4 - 6 أشهر

    ما هو أفضل طعام يمكن أن يبدأ به؟

    من نهاية الشهر الرابع حتى نهاية الشهر السادس، ابدئي بطعام جديد واحد في وقت واحد. يعتبر الأرز من أفضل الأطعمة عند البداية. يمكنك شراء الأرز الخاص بالأطفال أو أن تطبخي الأرز بالبيت في ماء كثير حتى يصبح ناعماً جداً.

    > لا تضعي الحبوب أو البيض في زجاجة حليب الطفل.

    > لا تضيفي السكر أو الملح أو العسل أو التوابل إلى طعام الطفل.

    > استعملي ملعقة صغيرة من البلاستيك. قدمي الطعام بطرف الملعقة.

    > اجلسي الطفل جلسة مستقيمة ووجهه للأمام أثناء الأكل لتسهيل عملية البلع.

    > لا تحاولي إقحام الطعام بسرعة بل أعطي الطفل وقتاً كافياً للأكل.

    ماهي كمية الطعام التي يمكن تقديمها؟

    في البداية أعطي الطفل طعاماً طرياً سهل الهضم مرة واحدة في اليوم من 1-2 ملعقة حاولي أن تقدمي للطفل 2-3 ملاعق بعد اسبوع.

    وبعد اسبوعين حاولي أن تقدمي له طعاماً طرياً وجبتين يومياً

    عمر أربعة أشهر

    الطعام الأول...

    أعطي طفلك ملء ملعقة أو ملعقتين من الأرز المهروس

    أفضل الأوقات...

    في الوجبة الثانية،أعطي طفلك نصف وجبة الحليب أولاً وبعد ذلك أعطيه الأرز المهروس في البداية سيرفض طفلك الطعام ويلفظه لذلك حاولي مرة أخرى كل يوم حتى يقبل الطفل الطعام.

    بعد أسبوع حاولي مرة أخرى أن تقدمي للطفل طعاماً طرياً مع الرضعة الثالثة والرابعة. عندما يبلغ طفلك شهره الخامس يمكنك أن تقدمي له البطاطس المهروس.

    عمر 5 - 6 أشهر...
    avatar
    رأفت يوسف توفيق
    عضو متشارك
    عضو متشارك

    عدد المساهمات : 1097
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 26/09/2009
    العمر : 48
    الموقع : قلب الرب يسوع

    رد: ملف كامل عن تغذية الطفل

    مُساهمة من طرف رأفت يوسف توفيق في السبت أكتوبر 31, 2009 12:05 am

    إدخال الأطعمة الجديدة:

    عندما يكون بمقدور الطفل تناول حوالي خمس ملاعق في كل وجبة يمكنك البدء في إدخال الأطعمة الأخري. حاولي تقديم الخضروات المطبوخة أو اللحم ا لمطبوخ أو الفواكه المخفوقة باستعمال الخلاطة إذا كنت ترغبين في استعمال أطعمة الأطفال المعلبة يجب عليك اتباع التعليمات المكتوبة على العلب. احفظي علب الطعام بالثلاجة عندما يكون الطقس حاراً. تخلصي من العلب المفتوحة. عندما يبلغ طفلك شهره السادس يمكنك أن تقدمي له مسحوق القمح.

    عمر ستة أشهر...


    خطة التغذية المقترحة:

    من الطبيعي أن يعطي الطفل قدراً أقل من الحليب في أوقات الرضاعة عندما يبدأ الطفل بتناول الأطعمة الطرية. ومع ذلك يبقى الحليب ضرورياً ومهماً.

    حليب الثدي (أو الحليب الصناعي) يمكن أن يعطى بعد تناول الطعام أو في أي وقت من اليوم. لابد من إعطاء الطفل 6 وجبات يومياً.


    الوجبة الأولى...

    يجب تغذية الطفل أولاً بحليب الثدي من (الحليب الصناعي) ويجب إعطاؤه الفيتامينات

    الضحى...

    بعد ارضاع الطفل قليلاً من الحليب يعطى 1-5 ملاعق من الرز العادي أو الرز المهروس.

    عندما يصل الطفل إلى عمر ستة أشهر يمكنك إعطاؤه الحبوب والقمح وصفار البيض المطهي جيداً ومن ثم بعض الحليب.

    الغداء...

    يعطى الطفل 1-5 ملاعق من اللحم المطبوخ المهروس أو الخضار أوالفواكه ومن ثم الحليب .

    المساء...

    يعطى الطفل - 1-5 ملاعق من اللحم المهروس أو الخضار أو الفواكه الطبيعية والمهروسة وحليب الثدي أو الحليب الصناعي.

    الليل...

    يعطي الطفل حليب من الثدي أو الحليب الصناعي.


    الوصفات الغذائية

    شوربة - مهروسة

    - لحم مفروم مطهي

    - طماطم مطهية

    - أرز/ بطاطس مطهية تهرس مع بعضها أو تخلط في خلاطة

    شوربة دجاج مهروس

    - لحم دجاج مطبوخ بشكل جيد

    - حريش ودجاج مطبوخ بشكل جيد.

    يتم مزجها حتى يصبح القوام سميكاً


    حلوى تفاح أو خوخ

    - قشري الفواكه

    - اغسليها

    - إقطعيها قطعاً صغيرة.

    - اغليها بالقليل من الماء حتى تصبح لينة ثم اهرسيها

    مهروس خضار

    - طماطم طازجة أو معلبة

    - جزر منظف ومقطع وملوخية وليمون

    - قطعيها بشكل ناعم

    - اغليها بقليل من الماء حتى تصبح لينة

    - اهرسيها بملعقة أو خلاطة.

    بعــض الحقــائـــق...

    > وضع السكر في مصاصة الأطفال سوف يتلف أسنانه ويسبب العدوى له.

    > استخدام المصاصة في جميع الأوقات يمكن أن تسبب اعوجاج الأسنان تجاه الخارج.

    > أي مياه تستخدم لشرب الأطفال أو عمل الحليب يجب أن تغلى.

    > يستطيع الأطفال الذين يزيد عمرهم عن تسعة أشهر مضغ الأطعمة الطرية حتى ولو لم يكن لديه أسنان.

    > قد تسبب المكسرات الاختناق للطفل الذي يقل عمره عن سنة ونصف السنة.
    > قد يسبب إعطاء الأطعمة الصلبة للأطفال الصغار جداً الاختناق.

    > عند بلوغ الطفل سن 9 أشهر يستطيع إمساك الكأس بغير اتقان.

    > عند بلوغ الطفل سن سنة احدة يستطيع أمساك الكأس بإتقان.

    > الأطعمة ذات النسبة العالية من الألياف (مثل الخبز الكامل ا لعناصر والعدس والفول) يجب ألا تعطى بانتظام للأطفال الذين يقل عمرهم عن سنتين ذلك لأنها تملأ معدته وتجعل الطفل يتوقف عن تناول الأطعمة الأخرى.
    avatar
    رأفت يوسف توفيق
    عضو متشارك
    عضو متشارك

    عدد المساهمات : 1097
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 26/09/2009
    العمر : 48
    الموقع : قلب الرب يسوع

    رد: ملف كامل عن تغذية الطفل

    مُساهمة من طرف رأفت يوسف توفيق في السبت أكتوبر 31, 2009 12:05 am

    عادة يتضاعف وزن الطفل ثلاثة أضعاف عند بلوغه السنة الأولى من العمر.



    المرحلة الثالثة

    عمر 7 - 9 أشهر


    هذه هي أفضل مراحل العمر لكي تبدئي بتعليم طفلك طريقة المضغ لمجموعة متنوعة من الأطعمة حيث يجب عليك إعطاء أطعمة مفرومة أو مقطعة بشكل ناعم وعند بلوغه الشهر التاسع من العمر، ابدئي بتقديم كأس إليه للشرب.


    > نظفي دائماً فم الطفل وأي أسنان قد تظهر لديه.

    > لا تعطي الطفل الا حليب الثدي أو حليب الرضاعة.

    > لا تعطي الطفل أي نوع من أنواع الحليب التي تستخدمها العائلة.

    > لا تضيفي أي سكر أو عسل أوملح أو بهارات إلى طعام الطفل أو شرابه.

    > لا تعطي الطفل أي حلويات أو كعك أو بسكويت أو بيبسي أو فيمتو أو صن توب أوميرندا أو عصائر محلاة أو مرطبات أخرى.

    > لا تعطي الطفل أي مكسرات أو أي أطعمة أخرى تسبب اختناقه.

    > لا تضجعي الطفل مسطحاً أثناء إطعامه.

    > لا تعطي الطفل الماء خلال إطعامه..


    حليب المتابعة للأطفال...

    إذا كنت تقومين بتغذية طفلك بالرضاعة الصناعية، يمكنك إذا أردت ذلك أن تتحولي إلى حليب المتابعة بدءاً من عمر سبعة أشهر.


    تنوع الأطعمة...

    يعطى الطفل صفار بيضة مسلوقة جيداً في البداية. وبداية من 9 أشهر، يعطى الطفل بيضة كاملة.

    جبن طري غير مملح

    جميع أنواع الخضار المطبوخة إلى حد تصبح فيه طرية والمقطعة بشكل ناعم والمخلوطة مع اللحم أو الدجاج.

    زبادي أو مهلبية غير محلاة

    لحم أو دجاج مطبوخ مقطع بشكل ناعم أو سمك بدون عظام

    يعطي الطفل كميات قليلة من الفواكه الطرية في نهاية الوجبة مثل الموز أو البطيخ أو الخوخ أو التفاح المقطع بشكل ناعم.


    هذه ا لمرحلة من العمر تعتبر أفضل مرحلة لمحاولة تعليم الطفل الشرب من الكوب. كما أنها المرحلة التي يتعود فيها الطفل على استعمال الأكواب ذات المزراب بدلاً من الرضاعة.


    من أجل تطوير قدرة المضغ لدى الطفل يجب إعطاء الطفل أطعمة لمضغها مثل الجزر أو التفاح المقشر أو شرائح من الخيار أو بسكويت.

    خطة التغذية اليومية المقترحة

    يمكن إعطاء الطفل حليب الثدي أو حليب الأطفال الصناعي بعد الطعام أو في أي وقت من اليوم. ويفضل استخدام كوب التغذية الخاص بالطفل بدلاً من الرضاعة.

    الفطور...

    بيضة واحدة مسلوقة أومقلية أو جبن طري والقليل من الخبز المفرود أو الصامولي أو 8 ملاعق صغيرة من الحبوب الخاصة بالأطفال.

    يعطى الطفل رضعة من الثدي أو 1 كوب مليء من حليب الأطفال الصناعي.

    الغذاء...

    4-6 ملاعق صغيرة من اللحم المفروم تخلط مع 2-4 ملاعق صغيرة من الرز المسلوق اللين بعد ذلك يعطى الطفل 3 ملاعق صغيرة من الزبادي أو التفاح المهروس أو الموز المهروس بعد ذلك يتم إرضاعه من الثدي أو كوب واحد مليء من حليب الأطفال الصناعي.

    وجبة العشاء..

    2-4 ملاعق صغيرة من اللبنة أو الجبنة الطرية مع قطعة صغيرة من الخبز الصامولي أو الخبز العربي.

    بعد ذلك يعطى الطفل رضعة من الثدي أو كوب واحد مليء من حليب الأطفال الصناعي أو عصير الفواكه المخفف.


    وجبة الليل...

    الرضاعة من الثدي أو كوب مليء من حليب الأطفال الصناعي.

    متى يمكنك استخدام الحليب العادي؟

    لا يمكن استخدام الحليب العادي إلا بعد تجاوز الطفل السنة الأولى حيث تكون معدة الطفل غير مستعدة لتقبل أي حليب آخر مثل حليب الماعز أو الغنم، الإبل، البقر، أو الحليب المعلب أو بودرة الحليب، بل يجب تغذية الطفل من الثدي أو حليب الأطفال الصناعي فقط.

    بعد بلوغ الطفل سنة واحدة، لا تستخدم حليب الأبقار الماعز الأغنام أو الإبل الطازج إلا بعد غليه لأن ذلك قد يعرض الطفل لمرض الحمى المالطية.

    عند بلوغ السنة الأولى يمكنه تناول الطعام العادي ولكن تذكري أن الأطفال لا يفضلون الأطعمة التي تضاف إليها النكهات.

    > يعطى الطفل الرضاعة من الثدي أو حليب صناعي خاص بالأطفال حتى السنة الأولى على الأقل أو بعد ذلك.

    > لا تعطي الطفل أي حليب عادي مجفف أو حليب البقر أو حليب الماعز أو حليب الغنم أوحليب الإبل حتى السنة الأولى على الأقل أو بعد ذلك.

    > لا تعطي الطفل الفول أو العدس أو الخبز الكامل العناصر بكثرة قبل بلوغه سنة واحدة لأنها ثقيلة جداً عليه وسوف تمنع الطفل من تناول الأطعمة الأخرى.

    > لا تعطي الطفل رشفات من السوائل أثناء تناول الأطعمة الجامدة بل اتركي الطفل يتعلم المضغ.
    avatar
    رأفت يوسف توفيق
    عضو متشارك
    عضو متشارك

    عدد المساهمات : 1097
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 26/09/2009
    العمر : 48
    الموقع : قلب الرب يسوع

    رد: ملف كامل عن تغذية الطفل

    مُساهمة من طرف رأفت يوسف توفيق في السبت أكتوبر 31, 2009 12:06 am

    المرحلة الرابعة

    عمر 10 - 12 شهراً

    الخطة اليومية المقترحة لتغذية الأطفال

    عند اقتراب الطفل من بلوغ 12 شهراً، يمكنك إعطاء الطفل 600 مل على الأقل من مجموع حليب الثدي أو حليب الأطفال الصناعي كل يوم.


    الصباح الباكر...

    الرضاعة من الثدي أو كوب كامل من حليب الأطفال الصناعي ويعطى الطفل الفيتامينات.


    الفطور...

    بيضة مسلوقة بشكل جيد أو جبن غير مملح وقطعة صغيرة من الخبز العربي أو الصامولي.


    وجبة خفيفة...

    50 مل من عصير الفواكه غير المحلى أو فواكه طازجة مقطعة بشكل ناعم.


    الــغــــداء...

    لحم أو دجاج مقطع وخضار مطبوخة. ملعقتين كبيرتين من الأرز المطبوخ أو المعكرونة أو البطاطس.

    بعد ذلك يعطى الطفل الرضاعة من الثدي أو كوب واحد كامل من حليب الأطفال الصناعي.


    العشاء...

    رضاعة من الثدي أو كوب كامل من حليب الأطفال الصناعي، بيضة أو جبن أو لحم - كمية صغيرة من الخبز أو البطاطس أو الأرز. طعام أصابع مثل شرائح التفاح أو الموز أو شرائح الجزر.

    الليل...

    رضاعة من الثدي أو كوب كامل من حليب الأطفال الصناعي.


    بعد سنة واحدة...

    أوفات الأكل:

    يجب أن يكون مع العائلة. يعطى الطفل وقتاً كافياً ليأكل بنفسه حتى ولو كان يلقي بالطعام هنا وهناك وبعد ذلك قومي بإطعام الطفل بنفسك.


    الفيتامينات:

    يحتاج طفلك للفيتامينات حتى السنة الثانية من العمر على الأقل.

    أنواع الطعام:

    يعطى الطفل مجموعة متنوعة من الأطعمة. ولا يعطى الطفل النوع الخطأ من الطعام مثل الكعك والبيبسي والميراندا والشوكولاته والشبس والحلويات والآيس كريم كل يوم. ولاتعطى الطفل هذه الأطعمة إلا كمكافأة ولا تستخدميها لتهدئة الطفل.

    تذكري أن الطفل سوف يتعلم من الأطفال الذين يكبرونه سناً. ولذا يجب عليك أن تتأكدي أن يأكل جميع العائلة الأطعمة الصحية للمحافظة على صحة العائلة - راجعي النشرة الخاصة بتغذية الأطفال الصغار.

    يجب عليك مراجعة عيادة الأطفال الأصحاء في المستشفى أو المستوصف في المنطقة التي تسكنون فيها...

    وسوف يقدم لك الطبيب أو الزائرة الصحية المشورة عن الأمور التي تقلقك حول طفلك



    كيف تغذي طفلك بعد عامه الأول؟

    تعرفي على أنواع الطعام لطفلك بعد بلوغه عامة الأول...


    تعرفــي علـى عـادات تنـاول الطعام لدى طفلك...

    1- الشـهـيــة

    2- الامتناع عن الأكل

    3- الإفراط في الأكل

    4- مواعيد الوجبات


    إن التغذية الجيدة ضرورية للجميع وبشكل خاص لصحة الطفل وهو ينمو، ويمكن تحقيق ذلك بالعمل على أن يتناول الطفل طعاماً متنوعاً يحتوي على العناصر الغذائية اللازمة بكميات صحيحة حسب حاجة الجسم.


    ماهي أنواع الطعام؟

    لكي تكون تغذية الطفل جيدة يجب أن يتناول يومياً أطعمة من هذه المجموعات الخمس:

    1- للنمو وبناء خلايا الجسم وتعويضه عن التالف يجب تناولها مرتين في اليوم.

    2- تحتوي على فيتامينات ومعادن لصحة جيدة وللوقاية من الأمراض، الفاكهة مصدر جيد للألياف يجب تناولها مرتين في اليوم.

    3- معادن لتكوين العظام والأسنان يجب تناولها ثلاث مرات في اليوم.

    4- تحتوي على فيتامينات ومعادن لصحة جيدة وتجنب الإمساك يجب تناولها مرتين في اليوم.

    5- للطاقة يجب تناولها ( 4 ) مرات في اليوم.
    avatar
    رأفت يوسف توفيق
    عضو متشارك
    عضو متشارك

    عدد المساهمات : 1097
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 26/09/2009
    العمر : 48
    الموقع : قلب الرب يسوع

    رد: ملف كامل عن تغذية الطفل

    مُساهمة من طرف رأفت يوسف توفيق في السبت أكتوبر 31, 2009 12:07 am

    عادات تناول الطعام...

    فيما يلي أربع نقاط تخص تغذية الطفل وعاداته في تناول الطعام وكيفية التعامل معها.


    1- الشــهـيــة

    إن شهية طفلك قد تتغير من يوم الى آخر دون سبب ظاهر، كما أنها أيضاً تتغير من سنة الى سنة وفقاً لمعدل النمو. بعد تجاوز الطفل السنة الأولى من عمره يتباطأ في النمو.

    ولهذا يجب أن نتوقع انخفاضاً في الشهية في حدود السنة الثانية من العمر.

    إذا أدركت هذه الحقيقة فلن يصيبك القلق والضيق إذا ما تناول طفلك كميات قليلة من الطعام. إن الأطفال هم وحدهم الذين يحددون الكمية التي يحتاجونها من الطعام في تلك الفترة وما علينا إلا نشجعهم.


    2- الامتناع عن الأكل

    عند التأكد من عدم وجود مانع طبي مثل ارتفاع درجة الحرارة يجب على الوالدين:

    - عدم تضخيم الأمر أو إظهار القلق.

    - يجب تقديم كميات أقل من الطعام.

    - تجنب كل ما يلهي الطفل عن الطعام مثل الألعاب والتليفزيون.

    - يجب إبعاد الطعام بعد مدة مناسبة ( حوالي 30 دقيقة ) وإخبار الطفل بأنه لن يحصل على طعام آخر حتى موعد الوجبة التالية.

    - يجب شرح الموضوع الى باقي أفراد العائلة ليتعاونوا معك في حله، كما أن الطفل السليم لن يبقى دون طعام وسوف يغير سلوكه بسرعة عندما يلاحظ الثبات في الموقف من ناحيتك.

    - ولتعلم أنك أنت المثل الأعلى لطفلك لتناول الطعام الجيد.


    3- الإفراط في الأكل

    لتقليل إفراط الطفل في الأكل اتبع الآتي:

    - التقليل من كمية الطعام المقدمة له.

    - تجنب تقديم الأطعمة التي تحتوي على السكر والدسم.

    - اللجوء الى إسماع الطفل كلمات العطف والحنان واحتضانه وإعطائه الألعاب ..ألخ .. كمكافأة له وتطييب خاطره عوضاً عن إعطائه طعاماً .

    - تشجيع الطفل على المزيد من الأنشطة البدنية.

    - إن عادات الأكل الحسنة لدى أهل البيت هي أفضل مثال للطفل.


    4- مواعيد الوجبات

    يجب أن يكون جو البيت مريحاً عند تناول الطعام فالطفل يكون مسروراً لتناول الطعام إذا ما توفرت الآتي:

    - مواعيد الوجبات المنتظمة.

    - تحقيق بعض الهدوء قبل موعد الأكل لكي يرتاح الطفل مع اللعب.

    - أن يكون جو البيت هادئاً وكذلك أفراد الأسرة.

    - تقديم الطعام في حصص صغيرة وبشكل جذاب.

    - أن يكون الطفل جائعاً ولم يأكل أي شيء بين الوجبتين.

    الـخــلاصـــــة...

    يجب ألا ننسى أن لكل طفل شخصيته المميزة التي يجب احترامها ومن غير المستغرب أن:

    - يأكل الطفل كمية قليلة من الأكل إذا كان من المسرفين في تناول المشروبات الغازية.

    - يختلف عن سائر الأطفال من ضمن الأسرة الواحدة.

    - يرفض بعض الأطعمة الجديدة.

    - يأكل في بعض الأيام أقل من الأيام الأخرى.

    - يعاند عند إجباره الأكل.
    avatar
    رأفت يوسف توفيق
    عضو متشارك
    عضو متشارك

    عدد المساهمات : 1097
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 26/09/2009
    العمر : 48
    الموقع : قلب الرب يسوع

    رد: ملف كامل عن تغذية الطفل

    مُساهمة من طرف رأفت يوسف توفيق في السبت أكتوبر 31, 2009 12:07 am

    :تغذية الطفل كتابة المهندسة انعام اللوباني

    من حقوق الطفل في الطفولة المبكرة التغذية والرعاية الصحية الكافيتين، ففي دراسة أجريت في أميركا الجنوبية على 3 مجموعات من الأطفال الفقراء

    حصلت المجموعة الأولى على عناية صحية جيدة دون الحصول على طعام كاف ، كانت النتيجة تأخر في النمو الجسدي و كذلك النمو العقلي .

    أما المجموعة الثانية فقد حصلت على الكثير من الطعام والعناية الصحية الجيدة مع قليل جدا من الحفز الذهني ، وكانت النتيجة أن نموهم الجسدي كان جيدا ولكن تطورهم العقلي لم يتحسن
    .
    أما المجموعة الثالثة فقد حصلت على العناية الصحية الجيدة والطعام الجيد بالإضافة الى جو منشط ذهنيا في البيت ووسط مليء بالحب ، ونما هؤلاء الأطفال بشكل جيد وكان تطورهم العقلي جيدا مثل غيرهم من الأطفال في ذلك البلد.

    ياله من مسكن رائع ذلك الذي يسمونه رحم الأم ، يصل الغذاء والحاجة من الأكسجين عبر أنبوب يدخل الصرة يسمى الحبل السري ، هنا المحطة الأولى بحرص الأم على تناول غذاء متوازن فالحمية الغذائية للمرآة الحامل هي المفيدة جداً ، إذ أن الطفل يمتص غذاءه من دم والدته ، إن هذه الحاجات عديدة ومتنوعة ، ويجب أن نؤمنها جميعها وإذا لم تكن على درجة واحدة من حيث الكمية والنوعية فإننا نعرض الطفل لمخاطر مؤسفة ، فالبخل في التغذية بالنسبة للام ، قد يعرضها الى إجهاض محتم ، أو يعرض الطفل الى هزال ، فالطفل الذي لا تتوفر له كميةالحديد اللازمة لنموه قد يولد مشوها وهزيلا ، كما أن سوء التغذية قد يتسبب بولادة الأطفال قبل أوانها هل يتلقى طفلك كمية كافية من الغذاء ، كيف بإمكانك التعرف على ذلك ؟؟؟؟من مراقبة وزنه ومراقبة لون برازه من هيئة الطفل وتصرفه ، فالطفل
    المتغذي بحليب الأم تكون بشرته عادة وردية اللون ، طرية خالية من البثور ، وبعد الرضع تبدو عليه علامات الشبع وينام جيد

    *هل يأكل طفلي كمية كافية ؟؟؟؟؟

    انه بالتأكيد احد الأسئلة التي غالبا ما تسألها الأم لان الطفل الممتلئ الخدين يكون هدفها الذي تسعى إليه وتتباهى به ، ثم لان الطفل في بداية أشهره الأولى يبكي كثيرا ، فتعتقد الأم انه جائع ، فهل يأكل بشكل كاف انه سؤال تصعب الإجابة عليه عندما يتعلق الأمر بطفل يتغذى على الحليب المجفف وذلك لان الطفل المتغذي من حليب الأم يأخذ ما يحتاجه من الحليب بنفسه ، وسترين أن التجربة هي التي تثبت لك أن الأطفال يعرفون حاجتهم الضرورية لديمومة حياتهم أفضل من أي شخص أخر .
    فكيف يتسنى لك معرفة ما إذا كان طفلك يتغذى جيدا ، في مثل هذه الظروف إن الصحة لا تقاس بالوزن أو بعدد الكيلوات ، إن الوزن العادي للطفل 3.30 كغ ، إنما يتراوح بين 2.5 – 4 كغ .

    ما هو سبب هذا التفاوت بالأوزان : أهمها :

    - الجنس ، القامة ، عمر الأهل ، وطريقة معيشتهم والطريقة التي تتبعها الأم للتغذية .

    ينبغي أن يزيد وزن الطفل الحديث الولادة بمعدل ( 25- 30 ) غم في كل يوم من الأسابيع الثلاثة الأولى لحياته ، وبين ( 20 – 25 ) غم يوميا في الشهر الثاني ، و 15 غم بين الشهر السادس والسنة الأولى من عمره وفي البدء يتم وزن الطفل كل يوم للتعرف على نتيجة الرضاعة منه ، أما بعد التأكد من ذلك ، فان الوزن اليومي يغدو عديم الفائدة ويكفي وزن الطفل 3 مرات أسبوعيا
    إن الوزن البالغ 3400 غرام هو المعدل الطبيعي للمواليد الذكور الذين تتراوح أوزانهم الطبيعية بين 2600 – 4500 غرام والطول يتراوح طبيعيا بين 45 – 55 سم .

    سهرت طيلة تسعة أشهر على تغذية نفسك جيدا وخضعت لحمية خاصة كل هذا لتقدمي لطفلك المواد الغذائية التي يحتاج إليها لينمو ويتطور

    يجب أن لا يتركك هذا الهاجس أبدا وخاصة في هذه الأشهر الأولى المهمة جدا في حياة الطفل وبعد أن غذيتيه بدمك ستغذينه ألن بحلبيك .

    هناك الكثير من الحليب المجفف والمحضر ابتداء من حليب البقر ... أنواع عديدة غزت الأسواق التجارية ومعدة كلها لتحل محل حليب الأم ، ولكن يبقى حلبيك هو المفضل.

    إن الرضعات الأولى ولمدة 3- 4 أيام لم تكن حليب فقد كانت سائلاً اصفر يدعى اللبأ ( الدُرة ، الصمغ ) هذا السائل مغذ ومفيد وغني بالبروتين والمعادن وفيتامين أ وهو يفيد في إكساب المناعة لأنه يحتوي على أجسام مضادة تحارب العوامل الممرضة إضافة الى ماله اثر في مساعدة الامعاء على إفراغ محتوياتها.

    فحليب الأم يحتوي ذات المواد التي يحتويها حليب البقر ( دهن ، سكر ، نشا ،فيتامين ، ملح، معادن ....) هذه المواد تجعله سريعة الهضم وأكثر اذ يحتوي على مادة الإنزيم التي تحرس الطفل ضد الالتهابات التي تحدق به ، وخاصة في سنته الأولى لأنه دسم لا يخضع لأي تقطير أو تعقيم

    *مالفرق بين حليب الأم والحليب الجاهز؟؟؟

    حليب الأم
    غذاء متوازن
    نظيف ومعقم
    درجة حرارته مناسبة للطفل
    يحتوي على أجسام مناعية تحمي الطفل

    الحليب الاصطناعي
    غذاء غير متوازن
    يصعب التأكد من نظافته حيث انه سهل التلوث
    يصعب التأكد من ملائمه حرارته
    لايحتوي عل اجسام مناعيه

    منذ بداية الشهر السادس سيمر الطفل بتجربة فريدة ، وهي تذوق أشياء أخرى غير الحليب ، كعصير البرتقال ، التفاح ، الموز وحساء الفواكه لسد حاجاته من فيتامين ج ولم تقتصر التجارب على تذوق عصير البرتقال والفواكه ، بل بدأ التعرف في أواخر الشهر السادس على مذاق صفار البيض ، ومذاق الموز المهروس ولكة بكميات قليلة أخذت تزداد تدريجيا حتى أصبح تناولها بعد بضعة أسابيع صفار بيضة كاملة يوميا وحوالي ثماني ملاعق صغيرة من الموز المهروس المضاف إليه عصير البرتقال .
    فخير غذاء للطفل في النصف الأول هو الرضاعة من لبن أمه ويضاف لذلك تدريجيا بعض الأغذية ، ولكن لا ينقل عن لبن أمه خلال العام الأول بحال من الأحوال مادامت تدر لبناًمايمكنك إضافته لطعام الطفل شهرا بشهر .
    avatar
    رأفت يوسف توفيق
    عضو متشارك
    عضو متشارك

    عدد المساهمات : 1097
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 26/09/2009
    العمر : 48
    الموقع : قلب الرب يسوع

    رد: ملف كامل عن تغذية الطفل

    مُساهمة من طرف رأفت يوسف توفيق في السبت أكتوبر 31, 2009 12:08 am

    *الشهر السادس

    يضاف تدريجيا بعض الخضراوات والبقول ولكن يلاحظ إلا يضاف أكثر من نوع واحد في وقت واحد فمثلاً يبدأ بنوع من البقول مثل الفاصوليا واللوبياء وتسلق وتصفى جيدا بحيث لا يبقى أي اثر للقشرة السيليلوزية حتى لا تكون سببا في إحداث مغص للطفل حيث أنها لا تهضم.فالطفل الذي أكمل التسعة أشهر في رحم أمه يمتلك احتياطيا من الحديد ، يكفيه 4 – 6 أشهر وقد اكتسب هذا الاحتياطي خلال الفترة الأخيرة من حمل أمه وفي هذه السن يكون المخزون في جسم الطفل من الحديد والفيتامينات التي حصل عليه من أمه قد استهلك فيجب إن يقدم الغذاء غنياً في هاتين المدتين وذلك ع عمل الخضار المسلوق في شوربة العظام ثم تصفى جيدا إضافة صفار البيض الى الأكل بالتدريج بأن يعطى الطفل ربع صفار بيضة أولا ثم يتدرج في اعطاء صفار البيض حتى يأخذ صفار كامل في أخر الشهر السادس بشرط إن يكون البيض طازجا وإلا فانه يتعفن في الأمعاء بسرعة كما يجب ملاحظة إن الطفل لم يصب بأي ضرر نتيجة حساسية خاصة موجودة في جسمه وينتج عنها التهابات جلدية واضطرابات معدية معوية ، وفي هذه الحالة يمكننا إن نزيد المقدار بالتدريج بحد أقصى صفار كامل 3 مرات أسبوعيا
    ويستمر ذلك حتى أخر العام الاووبذلك يكون تنظيم التغذية في هذا الشهر كالأتي

    الساعة 6 صباحاً: رضاعة من الأم
    الساعة 9 صباحاً: مهلبية + صفار البيض + لبن الأم
    الساعة 12 بعد الظهر: خضار أو بقول مسلوق + لبن الأم
    الساعة 3 بعد الظهر: موزه + لبن الأم
    الساعة 6 ، 9 رضاعة من الام

    ويمكن اعطاء الطفل خلال هذا الشهر بسكويت جاف ليكون مساعدا للثة على النمو وظهور الأسنان وذلك مرة يومياً قبل ميعاد الرضاعة بربع ساعة

    *الشهر السابع:

    أما الأطعمة الجديدة التي يمكن إضافتها في هذا الشهر ، الكبد ( سواء أكان كبد البقر أو الغنم ) وذلك بوضعه في الحساء ليتمكن الطفل من الاستفادة من الكبد في احد الأيام ، ومن السمك في اليوم الأخر ومن اللحم في اليوم الذي يليه وهكذا ، يمكنك تنويع حساء طفلك ، والنوع الأخر من الأطعمة الجديدة في غذاء الطفل هو البسكويت الذي يمكنك هرسه في وجبة حليب ، وتستطيع الأم أيضا اعطاء طفلها أنواعا أخرى من الجبن.

    *الشهر الثامن

    المخ المسلوق، على أن تختاري مخ حيوان صغير ، كالغنم على سبيل المثال وإضافة لحم البقر أو الدجاج الى حساء الخضارربما تعجب بعض الأمهات من ذوي الدخل المتواضع إننا ننصح منذ الشهر الثامن للعاشر بمعدل يوم من يومين بوجبة تحتوي اللحم أو السمك أو الدجاج أو البيض ، هذه النصح ليس نزفاً وإنما يستجيب الى ضرورة فيزيولوجي ، إن الحاجات الغذائية في بعض فترات النمو تتطلب كمية كبيرة من الوحدات الحرارية ، من البروتينات الحيوانية ( اللحم ، السمك ، البيض ) اكبر نسبيا مما يحتاج الولد أو البالغ . و الرضيع يضاعف وزن الولادة خلال ستة شهور ، ويغدو ثلاثة أمثاله في سنة ويطول 20 سم سنته الأولى ، ولن تختل ميزانية العائلة إذا أعطيت للطفل 3 مرات أسبوعيا و يا سيدتي تذكري بأنك تصرفين أحيانا أكثر من ذلك على السكاكر والألعاب التي لا معنى لها ، ولا تنسي أن تكفي الطفل و بعد هذه الوجبة الأساسية حبة فاكهة .

    ولا تغفلي سيدتي هذه المبادئ الأساسية في التغذية ، لان مراعاتها تجعل أطفالنا أقوياء ، أغنياء بالعضل ، انقياء من الشحم والماء الزائد ، اقل ضخامة وأكثر مقاومة

    *ماذا يحتاج الطفل؟؟؟؟

    يحتاج الطفل لسعرات حرارية كثيرة ، وذلك ليتمكن من تغطية احتياجات جسم جراء المجهود الذي يبذله منذ اليوم الأول في حياته ، أي للمص والصراخ و للبكاء الذي يمثل أكثر من 25% من حاجاته للسعرات الحرارية ، وكذلك لتغطية وظائف جسم من الشهيق والزفير والتعرف والهضم التي تحتاج
    لسعرات حرارية أيضا ، وإضافة لذلك فان عملية نموه التي تدوم عشرين عاماً تحتاج لطاقة كبيرة و خاصة خلال الأشهر الأولى من عمره علما إن وزن الطفل يتضاعف خلال 5 الأشهر الأولى إما خلال السنة فيزيد عن السابق بثلاث مرات ، ولكن الأمر المهم الذي لابد من لفت الانتباه إليه هو إن احتياجات الجسم لا تقتصر على كمية معينة من السعرات الحرارية فحسب ، بل ينبغي إن يتزود
    الجسم بهذه السعرات من أطعمة مختلفة ومتنوعة ، فالأغذية تنقسم الى عدة مجاميع حسب غناها بالبروتينات والدهون والسكريات والأملاح المعدنية والفيتامينتولذلك ينبغي إن يضم طعام الطفل القليل من هذه المجاميع ولكن ماهية كميتها ينبغي أن يتناول يوميا 2 غرام من البروتين و 3 غرام من الدهون
    لكل كيلو من وزنه و2000 وحدة من فيتامين أ ...... ولكي تؤدي الأم عملها بشكل جيد فلا يشترط أن تصبح كيميائية ، بل أن تعرف أن سحر النظام الغذائي الناجح هو التنويع ، أي أن تضم مائدة الطفل كل مجموعة من المجاميع الغذائية ، مثل اللحم ، السمك، البيض، مشتقات الحليب، خضراوات ، فواكه (طازجة ، جافة ) سكريات ، دهنيات .

    ولكن لا يكفي أن لا تضمني لطفلك نصيبه من البروتين والفيتامينات ، بل أن تنوعي الأطعمة التي يتزود طفلك منها بالبروتينات والفيتامينات لان ثمة أنواع عديدة من الأطعمة التي تمد الجسم بالبروتينات ، ولكن لكل منها فائدة خاصة للجسم ، فالكبد مثلا غني بالحديد ، والمخ غني بالفسفور، والبيض بفيتامين د ، وإذا كانت الخضراوات مصدر الفيتامينات والأملاح المعدنية بشكل عام ، فان البعض فيها يزود الجسم بفيتامين أ كالجزر في حين يزوده البعض الأخربالحديد مثل السبانخ ، وهكذا فان الطفل الذي سيتناول يوميا شريحة من لحم البقر والسبانخ ، فسيحصل على حاجته اليومية من البروتين والحديد لكن نظامه الغذائي لن يكون كافيا لأنه سيحتاج الى مواد أساسية أخرى ،

    إذن لا يمكن القول إن هناك وجبة غذائية كاملة فالكمال هو تنويع الأطعمة.

    ولتسهيل مهمة تنويع الغذاء ، فما عليك إلا إعداد خطة لأسبوع كاملة أخذة بنظر الاعتبار الموسم والفاكهة والخضار التي تعج بها الأسواق ، وكذلك يوم التسوق وذوق الطفل .

    كيف يتم التغيير في نظام الطفل الغذائي؟؟؟؟

    القاعدة الأساسية لكل تغيير تكمن في إحداثه بشكل تدريجي سواء أكان الأمر يتعلق بزيادة كمية الغذاء المقدم للطفل ، أو تغيير كثافة الشوربة أوادخال مادة غذائية جديدة ضمن وجبات طعامه ، وذلك بهدف تعويد معدة الطفل وذوقه على طعم المادة الجديدةوخير مثال على ذلك هو طحين الحبوب الذي يدخل ضمن وجبة الطفل بكميات متزايدة ، حيث يقدم له أول الأمر بشكل محلول ضعيف جدا ،ثم شوربة خفيفة تزداد سمكا بزيادة عمر الطفل ، وعندما يكون بمقدوره هضمها جيدا ، يتم اعطاء الطفل الشوربة مرتين في اليوم.
    avatar
    رأفت يوسف توفيق
    عضو متشارك
    عضو متشارك

    عدد المساهمات : 1097
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 26/09/2009
    العمر : 48
    الموقع : قلب الرب يسوع

    رد: ملف كامل عن تغذية الطفل

    مُساهمة من طرف رأفت يوسف توفيق في السبت أكتوبر 31, 2009 12:08 am

    هناك عدة قواعد للتغيير

    - القاعدة الأولى:

    تتعلق بالتدرج في إطعام الطفل الغذاء ، تنطبق أيضا على الأطعمة كافة : مثل البيض بشكل خاص وذلك لإصابة بعض الأطفال بحساسية خاصة تجاه بياض البيض ، كما تنطبق أيضا على السمك والموز .... ، حيث ينبغي عليك اعطاء الطفل أول الأمر نصف ملعقة صغيرة ثم ملعقة صغيرة ونصف حت تصل الكمية لملعقة طعام .

    وكذلك الحال خلال رغبتك في تعويد الطفل على المضغ ، إذ ينبغي عليك إعطاءه قطعاً صغيرة جدا أول الأمر ثم قطعاً اكبر واكبر حتى يصل حجمالقطعة الى الحجم الاعتيادي إذن أبدئي بتقديم الطعام الجديد للطفل بشكل تدريجي، أبدئي بنوع واحد من الغذاء وهذا سيسهل عليك التعرف على نوعية الغذاء المسبب للحساسية في حالة حدوثها عند الطفل.

    - القاعدة الثانية

    عدم إحداث أكثر من تغيير واحد في طعامه في الوجبة الواحدة ، مثلا تجنبي اعطاء الطفل اللحم والفاصوليا الخضراء في وقت واحد للمرة الأولى وفي اليوم نفسه لأنك ، إذا ما شعر بعسر في الهضم ، فلن تقدري معرفة ما إذا كانت الفاصوليا الخضراء هي السبب أم اللحم

    - القاعدة الثالثة:

    لا تطعمي الطفل حلوا الجديدة بملعقة جديدة لتفادي رفضه الطعام بسبب الملعقة التي لم يعتد عليها من قبل

    - القاعدة الرابعة :

    اختاري الظروف المناسبة ، أي تفادي إحداث ابتكار في اليوم الذي تلاحظين علامات التعب والإرهاق بادية على الطفل، أو في اليوم الذي ينمو فيه احد أسنانه

    - القاعدة الخامسة:

    قدمي له الطعام الجديد في الوجبة التي يكون فيها على اشد حالاته من الجوع

    "طعام الأطفال المحضر منزليا

    ترغب الكثير من العائلات بتحضير أطعمة أطفالهم منزليا وذلك إما لتوفير المال أو لتجنب المواد الحافظة الموجودة في بعض أطعمة الأطفال الجاهزة.

    ويجب اخذ النقاط التالية بعين الاعتبار عند اعطاء الأطفال طعاما محضر منزليا:لا تضيفي المنهكات الى طعام الأطفال، طعام الأطفال يجب إن لا يضاف إليه سكر أو ملح أو زيوت أو منهكات. إن الصوديوم (الموجود في ملح الطعام) موجود بشكل طبيعي في الأطعمة ولا داعي لاستخدام الملح في تحضير أغذية الأطفال،كما يجب الابتعاد عن الأغذية المضاف إليها الملح والتي ستدخل في تحضير أغذية الأطفال. هناك احتمالات تقول بأن تغذية الأطفال بأغذية مالحة جدا قد يكون عاملا في المعاناة من مشاكل ارتفاع ضغط الدم عند الكبر.

    *لا تستخدمي بعض الأطعمة مثل البيتزا وفطائر اللحمة في تغذية الأطفال لأنها غنية بالدهن والسكر والملح.
    *لا تستخدمي الأغذية المقلية
    *لا تستخدمي المخللات
    *لا تستخدمي بعض الأطعمة المصنعة مثل اللانشون والمر تديلا
    *لا تستخدمي العسل في تغذية الأطفال اللذين تقل أعمارهم عن عام، وذلك لوجود أحياء دقيقة في العسل تستطيع أن تسبب الإمراض للأطفال اللذين تقل أعمارهم عن عام واحد.

    اختيارات الطعام المتاحة:

    الحبوب

    اطبخي الحبوب وفقا للتعليمات المذكورة على العبوة. خففي الوجبة بواسطة الحليب. الحبوب المخصصة للأطفال تكون جاهزة للأكل بينما تحتاج الحبوب الخشنة الى الخفق أو الهرس في الخلاط للتخلص من الخشونة.

    الفواكه

    اختاري الفواكه الطازجة أو المجمدة أو المعلبة. إذا اخترت الفواكه المعلبة أو المجمدة فاختاري الفواكه غير المحلاة

    الموز الناضج: للموز الناضج قشور بنية منقطة، وهو سهل جدا للهرس كطعام للأطفال

    الفواكه المطبوخة: مثل المشمش والأجاص والدراق والخوخ فهي فواكه سهلة الطبخ. الخوخ يعتبر جيد بشكل خاص للأطفال المصابين بالإمساك.

    لا تطعمي الطفل إي نوع من الفواكه التي تحتوي على انويه صغيرة. اغسلي الفواكه الطازجة وتأكدي من إزالة الأموية والقشور حتى لا تؤدي الى خنق الطفل. اطبخي الفواكه بكمية قليلة من الماء حتى تصبح طرية واهرسيها وصفي الخليط حتى تتخلصي من جميع الكتل ويصبح الخليط متجانسا.

    الفواكه المعلبة: مثل المشمش والتفاح والأجاص والدراق والخوخ والبرقوق يمكن تحضيرها كطعام للأطفال. اشتري الفواكه المعلبة بالماء، وإذا استخدمت الفواكه المعلبة والمحلاة تخلصي من العصير المحلى حتى لا تكون الفواكه محلاة أكثر من اللازم بالنسبة للطفل.

    العصير الطازج أو المعلب أفضل من مشروبات الفواكه المعلبة أو مشروبات بودرة الفواكه. مشروبات بودرة الفواكه تكون عادة ذات نكهة صناعية ومادة محلية. إما مشروبات الفواكه فهي تحتوي على 10 % فقط من العصير الطبيعي.

    اخفقي البرتقال أو الجريب فروت للتخلص من الألياف واللزوجة ولا تقومي بالتحلية.
    لحام الرصاص المستخدم على أوعية العصير غير المصممة خصيصا لطعام الأطفال قد تحتوي على كمية رصاص أعلى من الحد الآمن للأطفال، لذلك اشتري عبوات العصير الزجاجية أو العبوات المصممة خصيصا للأطفال.

    الخضار

    الخضار مثل الجزر، القرع، السبانخ، الفاصوليا، البازلاء، الهيليون، البندورة، البطاطا الحلوة أو البيضاء والشمندر يمكن استخدامها طازجة أو مجمدة أو معلبة. القرنبيط والملفوف و اللفت يجب طهيها في وعاء مفتوح للتخلص من الطعم القوي. الخضار المعلبة مثل البازلاء تحتوي على كمية معقولة من الملح. بالنسبة للخضار الطازجة أغليها مع قليل من الماء حتى تصبح طرية.

    صفار البيض

    في العادة لا يتم اعطاء بياض البيض للأطفال دون السنة الأولى لأنه قد يسبب مشاكل للأطفال لكن صفار البيض والذي هو مصدر جيد للحديد وعناصر غذائية أخر يمكن تناوله.

    البيض المسلوق: ضعي البيض الطازج في ماء يغلي وأطفئي مصدر الحرارة واتركي البيض داخل الماء الساخن لمدة 20 دقيقة، ثم خذي الصفارواهرسيه بالشوكة.

    سلامة وحفظ الطعام

    تأكدي إن الخلاط أو المطحنة أو أي أداة أخرى مستخدمة نظيفة ومغسولة جيدا، الفرشاة السلكية هي وسيلة جيدة لحك وتنظيف بقايا الطعام حول شفرات الخلاط. إن أجزاء الطعام القديمة يمكن إن تحمل البكتيريا الضارة والتي تلوث طعام الأطفال وتسبب الأمراض. عندما يكون الطعام مطحونا فان البكتيريا تزداد بسبب ازدياد السطح المعرض، لذا أحفظي الطعام في الثلاجة أو الفريزر. اللحوم والبيض المخفوق من اجل الأطفال يمكن حفظها في الثلاجة لمدة يوم واحد فقط لأنها تفسد بسهولة. لا تجعلي هذه الأطعمة تبقى في درجة حرارة الغرفة لأي فترة من الزمن.

    الفاكهة والخضروات المخفوقة يمكن أن تخزن في الثلاجة لمدة تتراوح من يومين الى ثلاثة أيام.
    يمكن وضع أغذية الأطفال في أواني مناسبة في الفريزر، وتخزن بهذه الطريقة لمدة ثلاث أشهر. يمكن استخدام القطرميزات الصغيرة لهذا الغرض، ولكن تأكدي من ترك نصف أنش على الأقل من المساحة للهواء لان الطعام يتمدد حينما يتجمد.
    استخدمي الكمية المطلوب فقط وسخنيها ولا تعيدي تجميدها مرة أخرى، وذلك لأن وجود اللعاب من فم الطفل على الملعقة سيؤثر على الطعام الموجود في الطبق وقد تؤثر الأنزيمات الطبيعية الموجودة في اللعاب على الطعام مما يؤدي الى تغيير طعمه وتركيبه. لذا تخلصي من أي طعام تبقى بعد الطفل.

    لا تعطي الطفل غذاء يحتوي على الفستق، الزبيب و البوشار لأنه يمكن لهذه الأطعمة أن تؤدي الى اختناق الطفل من سن سنة واحدة الى سنتين.

    أطعمة التسنين

    يبدأ الطفل بمضغ شيء ما للمساعدة في التسنين، ويبدو إن قطع الوفير الصلبة التي لا تتجزأ هي الأفضل من أجل التسنين، كما يعتبر الخبز المحمص أو قطع البسكويت الصلبة جيدة أيضا للتسنين. ينبغي عدم استخدام الحلويات مثل السكاكر للتسنين، فهي تضيف سعرات إضافية ويمكن أن تسبب
    تسوس الأسنان.

    يجب أن لا تستخدم السكاكر والحلوى كوسيلة لإسكات الطفل حينما يكون غير هادئ "مزعج".
    تقديم الطعام الجديد

    اعملي على خلط الطعام الجديد مع الحليب حتى يصبح الطعام الجديد أسهل للتناول، ويمكن إضافة بعض سوائل الطبخ غير المبهر أو عصير الفواكه أو اللبن الخالي من التوابل.

    ابدئي بحوالي ملعقة شاي صغيرة من الطعام الجديد وقدميه مع شيء يحبه الطفل عادة تبدأ الأسنان بالظهور بين الشهر السابع والتاسع، وفي هذه المرحلة يمكن اعطاء الطفل الأطعمة اللينة و القابلة للمضغ.

    مخططات النمو عند الأطفال Growth charts .
    ويُعتبر الغذاء من أهم العوامل البيئية التي يمكن أن تؤثر على النمو في حال كونها غير مناسبة لاحتياجات الجسم مما يؤدي إلى ما يسمى بسوء التغذية،

    كما تُعتبر البيئة مصدرا للانتانات التي تسبب الكثير منها تباطؤ النمو ولا سيما الشديدة منها كالحصبة والسعال ألديكي وأمراض الإسهال.. وتؤثرمثل هذه الأمراض على النمو بسبب ما يلي:

    · نقص الوارد الغذائي نتيجة لنقص الشهية الذي غالبا ما يصيب الطفل عند تعرضه للمرض.
    · الممارسات الخاطئة المتعلقة بتغذية الطفل عند إصابته بالمرض والتي غالبا ما تعتمد على إنقاص الوارد الغذائي للطفل بسبب الحمية التي يوضع عليها.
    · زيادة معدل الاستقلاب الأساسي الذي يحدث لدى الإصابة بمعظم الأمراض الإنتانية.

    ما هي أهمية الزيارات المنتظمة للطبيب خارج حالات المرض ؟؟

    لا يمكن مراقبة نمو الطفل بصورة صحيحة وفعالة إلا من خلال زيارة الطفل لعيادة رعاية الطفل السليم بصورة منتظمة وذلك حسب جدول مواعيد

    زيارات تلك العيادة.. لذا يجب على الأم اصطحاب طفلها للرعاية الصحية وبصورة منتظمة لضرورة هذه الزيارات في حماية صحة الطفل..

    إن الطفل الطبيعي يجب أو يزور عيادة الطفل السليم بصورة منتظمة حسب الجدول المعتمد لزيارات هذه العيادات أما في حال ظهور الإصابة بالمرض فيجب أن يزور الطفل الطبيب وخلال فترة لا تتجاوز 24 ساعة..

    كما يمكن وضع برنامج خاص للزيارات عند الطفل ذوي الحالات التي تتطلب خطط علاجية خاصة..

    * يقاس وزن الطفل ما دون الثلاث سنوات مرة كل ستة أشهر و للأطفال أكثر من ثلاثة سنوات مرة كل سنة و في حال كان هناك شك في معدل نمو الطفل يتم القياس كل ثلاثة اشهر و بشكل عام ينمو الطفل الطبيعي طولاً بمعدل 4 الى 5 سم سنوبا اعتباراً من السنة الثانية للعمر حتى عمرالعشرين سنة و تختلف هذه النسبة من طفل لآخر و من عرق لآخر

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 8:41 pm