كنيسه رئيس الملائكه ميخائيل بالاقصر

كنيسه رئيس الملائكه ميخائيل بالاقصر وهو موقع مؤقت

المواضيع الأخيرة

» فينك ياصاحبى
الأربعاء مايو 01, 2013 12:11 am من طرف رأفت ابن المسيح

» ( الانبا أمونيوس )
الجمعة أبريل 12, 2013 12:10 am من طرف رأفت ابن المسيح

» موسوعة قصائد البابا الصوتية
السبت يوليو 09, 2011 6:15 pm من طرف ريمون عفى

» مجموعة كليبات خاصة باسبوع الآلام
الثلاثاء أبريل 05, 2011 2:14 pm من طرف نانا

» + القمص /أنطونيوس القمص/عاذر القمص/متى وكيــــــــــل المطرانية
الثلاثاء أبريل 05, 2011 2:07 pm من طرف نانا

» يارب لماذا
الثلاثاء أبريل 05, 2011 1:47 pm من طرف نانا

» السفينة تيتانيك
الثلاثاء أبريل 05, 2011 1:28 pm من طرف نانا

» هام وعاجل جدا لجميع المواقع والمنتديات المسيحية
الثلاثاء أبريل 05, 2011 1:15 pm من طرف نانا

» آيات من الكتاب المقدس للتغلب على الإكتئاب
الثلاثاء أبريل 05, 2011 1:08 pm من طرف نانا

التبادل الاعلاني


    الملكة ... بذهب أوفير‏

    شاطر
    avatar
    رأفت يوسف توفيق
    عضو متشارك
    عضو متشارك

    عدد المساهمات : 1097
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 26/09/2009
    العمر : 49
    الموقع : قلب الرب يسوع

    الملكة ... بذهب أوفير‏

    مُساهمة من طرف رأفت يوسف توفيق في الأحد سبتمبر 27, 2009 8:51 pm

    الملكة ... بذهب أوفير
    جُعلت الملكة عن يمينك بذهب أوفير .. كلها مجد ابنة الملك في خِدرها. منسوجة بذهب ملابسها. بملابس مطرزة تُحضر إلى الملك ( مز 45: 9 - 14)


    ذهب أوفير هو ذهب نقي، وفي لغة الكتاب يشير الذهب النقي إلى مجد الله.

    وعندما يقول: «جُعلت الملكة عن يمينك»، فهذا معناه أنه كما تكوَّنت الكنيسة، وهي أعظم مشروع في قلب الله من الأزل وإلى الأبد، في لحظة وفي غفلة من الزمن كما يقولون. ففي يوم الخمسين كانت هناك جماعة قليلة مجتمعة في عُلية لتصلي، وإذا بالروح القدس قد نزل وكوَّن الكنيسة، ولم يَدرِ أحد من الناس بما حدث! هكذا أيضًا في لحظة وغفلة من الزمن، فإن الكنيسة التي على الأرض، ستوجد في السماء، وتُجعل عن يمين المسيح، إذ سيُحضرها المسيح «لنفسه كنيسة مجيدة، لا دنس فيها ولا غضن أو شيء من مثل ذلك» ( أف 5: 27 ).

    «كلها مجد ابنة الملك في خِدرها». إنها ليست فقط مجيدة، بل كلها مجد. تمامًا كما توصف في سفر النشيد «كلك جميل يا حبيبتي، ليس فيكِ عيبة» ( نش 4: 7 ). لاحظ أنه لم يَقُل ليس فيكِ عيبٌ، بل ليس فيكِ عيبة (واحدة).

    وتُترجم كلمة «في خدرها» في الإنجليزية (inwardly) أي داخليًا. فقد لا يظهر علينا الآن أي مجد من الخارج، لكننا من الداخل مجد خالص، الأمر الذي نراه في الرب يسوع. فمن الخارج لم يبصر الناس فيه مجدًا «لا صورة له ولا جمال فننظر إليه، ولا منظر فنشتهيه» ( إش 53: 2 )، لكن كم كان مجيدًا من الداخل. ولنا في خيمة الاجتماع توضيح لذلك، فلقد كانت من الخارج مُغطاة بجلود تُخس غير جذابة، لكنها من الداخل كلها ذهب. وهكذا قد يكون هناك مؤمن ضعيفًا أو فقيرًا أو حتى مريضًا وطريح الفراش، لكنك عندما تقترب منه، تجده ممتلئًا من روح الله، وعليه جلال المسيح ومجده «لنا هذا الكنز في أوانِ خزفية» ( 2كو 4: 7 ). وما أمجد أن يكون مؤمن حياته هي المسيح. وجدير بالذكر أننا نجد الأشرار على عكس ذلك تمامًا، فهم يحاولون أن يُظهروا أنفسهم من خارج في أفضل صورة ممكنة، ولكنهم من داخل ممتلئين كل شر وفساد ( مت 23: 25 - 28).

    «تُحضر إلى الملك»: إننا لن نذهب إلى قصر الملك، بل إلى الملك ذاته. ولقد قال الرب لتلاميذه: «آتي أيضًا وآخذكم إليَّ، حتى حيث أكون أنا تكونون أنتم أيضًا» ( يو 14: 3 ).





    منقووول

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 14, 2018 11:05 am